كيف تنمي مفرداتك اللغوية؟

قد يصبح تعلم لغة جديدة أمر شاق وتصبح الغاية لتعلم كل كلمة شيء مقلق! لكن في الحقيقة كل ما عليك فعله هو معرفة ما تحتاج تعلمه من الكلمات.

“… وبينما لا يمكنك توصيل الكثير بدون القواعد النحوية، لا يمكن توصيل أي شيء بدون المفردات” ويلكينز 1972

يعد الحقل الغني بالمفردات من أهم المكونات أثناء تعلم اللغة الإنجليزية. حيث تجعلك هذه المفردات قادر على توصيل أفكارك والتعبير عن نفسك بشكل أفضل، كما تدعم جميع مهاراتك الأخرى مثل الكتابة والقراءة والتحدث.

وتعتبر القراءة واحدة من أفضل الطرق لتنمية مفرداتك. حيث أن قراءتك للمفردات في سياق الكلام سواء كانت في الكتب أو المقالات أو المحادثات، تجعلك تتعرف على معاني الكلمات التي لم تعرفها من قبل. كما تساعد القراءة على تكرار الكلمات التي تعرفها مسبقا حتى تتذكرها بشكل أفضل. هذا بالإضافة الى اكتشافك لكلمات متقدمة لم تكن لتعرفها في مكان آخر.

وقد تساعدك أيضا البطاقات التعليمية على اكتساب وتعلم العديد من المفردات في وقت سريع. وهناك الكثير من التطبيقات في هذه الأيام، التي تقوم بتصميم بطاقات تعليمية مبتكرة وممتعة لتشجيعك على التعلم الدائم.

وبجانب هذه المساعدة المرئية، تساعدك هذه التطبيقات أيضا على حفظ المعلومات في الذاكرة طويلة المدى، لأنها غالبا ما تحتوي على رموز مثلا او صور للكلمة، مما يجعل عقلك يربط الصورة بالكلمة فتذكرها بشكل أفضل.

بينما تساهم المساعدات المرئية في ربط الكلمات بمعانيها، يساهم التعلم الصوتي في تحسين النطق لديك و يساعد على فهم طريقة تحدث المواطنين الأصليين للغة. مشاهدة الأفلام على سبيل المثال باللغة المرغوب تعلمها يساعدك على جمع العديد من المفردات، كما يساعد على فهم كيفية استخدامها، ومتى تستخدمها.

ومع ذلك، يمكن لتعرضك لهذا الكم الهائل من المعلومات الجديدة مرة واحدة أن يجعلك تنسى كل ما تعلمته!

 لذلك، من المهم أن تنتقي الكلمات التي يمكنك استخدامها في حياتك اليومية والعملية.

يعد أسلوب التقسيم من الأساليب الأخرى التي تجعلك تتعلم مفردات جديدة، كما تجعلك تصنع جمل متكاملة. كل ما عليك فعله هو أن تجد الكلمات الجديدة التي تريد حفظها، ثم تبدأ إما بوضعهم في جمل صغيرة، أو تستخدم كتب العبارات الشائعة، أو مقاطع الفيديو، أو ما الى ذلك.

وبعد وضع كل كلمة في جملة -ويمكنك وضع كلمتين في جملة واحدة، يمكنك الآن أن تبدأ في حفظهم. وستجد عملية الحفظ قد أصبحت أسهل بكثير لأن الكلمات الآن في جمل وليست مجرد كلمات مبعثرة.

وبعد فهمها بشكل كامل، ابدأ في استبدال هذه الكلمات بمفرداتها في نفس سياق العبارات التي انشأتها. وحاول أن تكون مرن مع هذه الكلمات والمفردات لتستطيع استخدامها بشكل طبيعي أثناء إجراء المحادثات.

وفي النهاية، يجب عليك تعلم الكلمات التي توافق احتياجاتك وتتماشى معها.

مثلا، إذا لم تكن خبير في علم الحشرات، فلا داعي لتعلم اسم كل حشرة. لكن إذا كنت مهتم بهذا المجال، فيمكنك البدء بهذه الكلمات لتطوير تعلمك بشكل أفضل.

وبالرغم من كل هذا، يجد بعض الأشخاص صعوبة في اختيار الكلمات التي يحتاجونها و تحديد الأولويات منهم بناء على مستواهم واهتماماتهم. وهذا ما جعل Voxy تقوم بإدخال الطابع الشخصي في كل الجوانب من عملية التعليم لديك.

حيث تقوم بتصميم منهج مميز ومحدد لكل مستخدم لتضمن الاستفادة الكاملة من المواد. ذلك لأن تعلم الأشياء التي قد صممت خصيصا لك، تجعلك تلقائيا أكثر تفاعلا ورغبة للتعلم.

تتأكد Voxy أيضا بأن كل ما تتعلمه من كلمات تكون حديثة، حيث تختار الكلمات الأكثر شهرة واستخداما بين المتحدثون الاصليون للغة، وتقوم بجمع هذه المعلومات من كل أنحاء محيط اللغة، مثل مقاطع الفيديو على اليوتيوب، والكتب الأكثر مبيعا، والمحتوى الذي يقدمه المتحدثون الاصليون، حتى الموسيقى الشائعة لديهم، لتضمن فهم كل طرف للآخر أثناء المحادثات.

شارك مع الأصدقاء

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

مقالات ذات صلة مختارة لك